ولا حتى زهرة لوتَس …!!

* على غير العادة سأكتب هذه المرة …

عِندما يُصبحُ الإنتظارُ مُمِلاً، ويَتحولُ إلى شَيءٍ مِنْ اليَأسْ .. يَغدُ الشُرودُ أَطولْ، وشَيءٌ مِنْ العُمر بِلا لَذة !

بَينَ إِنتِظار طَيفِكَ وَإِنتظار الوَطَنْ .. يُوجدُ الكثيرُ مِنْ “الإِنتظارات” تَحومُ حَوليّ كَأفْعى تُفكر: بِدأً مِنْ أَي زَاويةٍ فِي الجَسَدِ أَنشر سُميّ ؟!؟

مَتى تَبزُغُ فِي وَجهيّ نَتِيجة الإِمتحانْ ؟؟ مَتى يَنتهِي ذَاكَ الإِمتحانْ ؟؟ مَتى يَحضُرُ ذَاكَ الإِمتحان الآخرْ ؟؟ مَتى أَنتهي مِنْ تَعَبٍ لاَ دَخلَ لَهُ بِمجموع التَخرُج الجَامِعيّ ؟؟ تُرى، كَيفَ هِيَ فَرحة النَجاحْ ؟؟؟ مَتى أَمسحُ نَظَرةَ اليَأَسِ عَني مِنْ عُيونِهمْ ؟؟ …

أَصبحَ الأَمرُ أَكثرَ مَللاً مِنهُ يَأسَاً .. أَو رُبَما العَكسْ … لاَ أَدري بِحَقْ السَماءْ ! .. إِنْ كَانَتْ مَفاهيم الشُعور إِخطَلَطَتْ، فَكَيفَ يَكُونُ العَتَبُ عَلَى مَفاهِيمٍ مَادِية ؟!؟

حَتى الفوتوغرافية، أَحياناً تُصبِحُ مَلجَاً “سَخِيفاً” وَفاشِلاً …! أَحياناً لا شَيءَ يُنقِذُك، وَلا أَحداً يُفكِرُ بِالإِنقاذ …

أَعلمُ يَقِيناً، أَن “إِنتظاراتي” لَنْ تَقِف وَلَنْ تَتَغَيرْ، وَأَنَني قَدْ أَموتُ يَوماً عِندَ مَحَطةِ قِطارْ …!!

=)

تعليق واحد»

  متشرّد wrote @

على غير العادة أيضاً،
سأمرُّ مرَّ الكرام وسأكتفي بأن أهمس بأذنك:
مُربك، ومرتبك !
: )


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: