عدوى التشاؤم !

لا بد من عازل !!

– ( الدنيا حَرْ ، لسة بدري على المحاضرة .. شو جابرني على باص الجامعة المعفن ، ياربــي .. والله مالي خلق لكلام الدكتور هلأ ، كل الدكاترة الكويسين طلعوا ، شوفي أي دكتور/ة طلعلها المسكينة ، شكلي حنام بالمحاضرة اليوم ، الله يعينا على ترويحة الباص بعد شوي .. بدوّخ ، والله 6 مواد كتير ، حاسة إني مش حنجح بأي مادة ، الله يعينا على أيام الجامعة الجاية ، متى حيجي ” الويك إند ” ، هم هيك .. دايماً بتعاملوا مع الطالبات بتكبر ، إفففف .. عندي 4 محاضرات اليوم ، مش عارفة ألاقي هالدكتور ، والله إنه هالجامعة تعبتني ، متى أتخرج ياربـــي ، إنتِ شو جابك على هالجامعة ، في دكاترة إذا ما أعطيتيهم وجه .. بحطوا حطاتك ، … ) + ملامح لا تدعُ إلا للتشاؤم واليأس والإحباط !

لم تراعي إحدى زميلاتي أنني ما زلت في الأسبوع الدراسي الأول ، وأنني في العامين الماضيين نلت ما يكفي من تشاؤم ويأس وإحباط ! وبغض النظر عما نلته وما سأناله ، لماذا كل هذا الكم الهائل من التشكي ؟!؟! إن كنتَ ذا طموحات ضئيلة ، فلا داعي لإحباط طموحات الآخرين ! وإن كنت ترى العالم سيئاً ، فلا تجعله أسوداً في عيون من حولك ! ففي يوم ما ، ستشفى أنت من ” تشاؤمك ” وتصبح بخير ، أما من إقترب من أجوائك حد الإلتصاق .. سيكون في أسوأ أسوأ حالاته ، لإنه بجسم قابل جداً للعدوى .. ومستمع من الدرجة الأولى !

إنظر/ي حولك جيداً ، وقل :” اللهم لك الحمد على كل حال “. إنك تتلقى العِلم الجامعي ، وهنالك من لا يستطيعون الحصول على كتاب يحوي عِلم ” الصف الأول إبتدائي ” ! إنك تدرس فقط ، وهنالك من يدرس ويعمل في آن واحد ! …

* يذبحني تشاؤمهم ، أفضل الوِحِدة على سماع تلك الشكاوي …

(= No pain, no gain *

11 تعليق»

  إسلام محمد wrote @

أؤمن بذلك🙂
القناعة كنزٌ لا يفنى

  ريم العيلة wrote @

جميل جدا
المهم أن نحافظ على النظرة التفاؤلية طوال الفصل🙂
عن نفسي أفشل في ذلك أيام الامتحانات و الضغوطات!!!
مع أن المتوقع للطالب الجامعي الذي أقبل على الدراسة بقسم اختاره هو أن يقبل عليه بكل شغف و تصبر و استمتاع!
لكن مع ذلك..و خلق الإنسان ضعيفا

  The Heart wrote @

أهلاً بكُـن …🙂

– إسلام ،، بحكمة مررتي .. دومي بالقرب !

– ريم ،، أيام الإمتحانات إستثنائية .. لا يمكن السيطرة فيها على النفس
ولكن لا داعي للتشكي في كل لحظة نجلس فيها مع الآخرين
… سيصبح الأمر منفراً !

أنرتن المكان …🙂

  شريف محمد جابر wrote @

السلام عليكم..

نعم كلام صديقتك يثير النفور من الدراسة.. ولعلك تجعلينها متفائلة.

مررتُ من هنا وسررت

شريف محمد جابر

  The Heart wrote @

وعليكم السلام ورحمة الله🙂

– أخ شريف ،، فعلاً أتمنى أن أزرع أملاً في مكان ما ، رائع أن ترسم البسمة على وجه أحدهم …

وأنا سررت بمرورك ، شكراً لك

  شخص wrote @

في بلاد الشام تكثر بدع التشائم وبأصل التشأئم بكل انواعة محرم في الإسلام تفأئلي ودعيهم يتمتعون معك باتفاول حقا التفاول جميل !!!!! لماذا نتخيل تلك السحب الكثيفة المليئة بالرعد والبرق دون المطر فوق رؤسنا؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم: “لا عدوى، ولا طيرة ولا هامة، ولا صفر” (متفق عليه)

  سامي أحمد wrote @

التشاؤم … مرضٌ خطيرٌ جداً , و كما قلت يا أختي الكريمة بأنه مرضٌ معدٍ و سريعُ الانتشار , و قد نصاب به دون أن ندري …
لذلك علينا دائماً تغيير الأسلوب الذي نرى به الأمور , فكما يقولون :
” الخوف من العذاب أصعب من العذاب نفسه ”

و اختلف مع الأخ ( شخص ) الذي يقول بأن التشاؤم يكثر في بلاد الشام
فالتشاؤم لا وطن له و هو يسكن حيث شاء هناك في قلوب الضعفاء و بكل
إنسان يعيش بدون أهداف و لا يدري إلى أين يسير و يحسب أنّ كلّ صيحةٍ
عليه , أما بقية الكلام بتحريم التشاؤم في الإسلام فهو تمامُ الحق و كمالُ
القول …

  The Heart wrote @

أخ ” شخص ” ،، التشاؤم لا يكثر في مكان أو يخلو في مكان ، إنه في كل نفس تهواه ..!!

أخ سامي ،، مرورك الحكيم .. أشكرك عليه جزيل الشكر

أهلاً بكم دوماً …🙂

  فلسطينية للابد wrote @

مرحبا..

ليست ألمرة الاولى التي أزور بها مدونتك هذه ولكن هذا التعقيب ألاول لي…!
صراحة فالتشائم والامور التي تؤدي للتشائم موجودة في اي مكان واي زمان وكذلك موجودة فينا نحن,ولكن نحن من يختار اذا نجذبها لنا وتؤثر بنا او لا , فمثلا اذا فكرنا بأمر سلبي واحد لا اكثر فهذا يؤدي بشكل مباشر الى جذب امور وعوامل سلبية اكثر واكثر حتى تشوش فكرنا ويصبح التشائم من نصيبنا والعكس صحيح بالطبع…!
لذلك من المحبذ دائما ان نفكر بما هو ايجابي وبما هو جيد لانه كل شيء يصبح جيد بعد ذلك ولم نشعر الا بالسعادة والتفائل…!
تدوينة حلوة…!
سلام !!!

  متشرِّد wrote @

الأمر أشبه بأن تكون أنت النقطة الوحيدة البيضاء في عالم يتخذ السواد وشاحاً له، أنا أشعر بما تعانيه، لأني ولفترة وجيزة كنت أحد أولئك المتذمّرين من كل شيء.. وأعني كل شيء ، والآن أنا على الجانب الآخر بقدرة قادر !

الرضا والقناعة والأمل وهذا البياض كلّه
حلو واللهِ .. حلو : )

(F)

  The Heart wrote @

فلسطينية للأبد ،، أهلاً بكِ .. ” الدنيا حلوة ، بس نفهمها ” …🙂

متشرد ،، لن أجاريك تعبيراً .. وإعلم أنك قد ” إقترفت ” حسن التشبيه …🙂 !

أنرتم المكان .. والله

=)


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: