وعادت كاميرتي من إيطاليا

A gift from Italy

إستقبلتها كأم عثرت للتو على إبنتها الصغيرة الضائعة ، مشتاقة ، تتفحص إن كان بها أي ضرر ، وأنا إكتشفت – في كاميرتي الرقمية – خدش صغير ، حزنت جداً لوجوده ، علاوة على بصمات أصابع على العدسة ، وشيء من الغبار بين زواياها ، بل ولم تصلني – الكاميرا – مع توابعها دفعة واحدة …!! كل هذا جعلني أقول للحظة الأولى : ليتني لم أعرها لحقيبة ستسافر إلى إيطاليا لأسبوع كامل ويومين ! ولكني تراجعت عن هذا القول المتسرع ، فأظنني كسبت كلمة طيبة بسبب هذه الإعارة. ولكن رغم ذلك .. الشعور بشيء من الحسرة ، لم أستطع التغلب عليه.

إنني دائماً أحافظ على أغراض الآخرين أكثر من حفاظي على أغراضي ، فإني أراها أمانة علي إعادتها كما هي ، دون أكثر من لمس خارجي ضمن حدود الإستئذان. أسئلة تتابعت في ذهني بعد شيء من الوقت : لماذا قلة الإهتمام بأغراض ليست لنا ؟؟ هل حقاً السعادة الشخصية فوق كل شيء ؟؟ أم أن اللامبالاة أصبحت تصرفاً عفوياً شائع … ووراثي ؟؟

” إن البشر ليسوا نسخة واحدة ” .. هي الكلمات التي جعلتها إجابة لكل تساؤل خطر – وقد يخطر – ببالي ، وأنه ” لا يمكن مقارنة تصرفاتي بتصرفات شخص آخر ، له عقلية تختلف تماماً عن عقليتي “.

إن عدنا للجانب الإيجابي … نقطة أخرى جيدة ، وجميلة ، حصلتُ عليها من هذه الإعارة ( التي أنهكت كاميرتي إنهاكاً ) رغم قصر زمنها ، وهي عندما أخبرني – من إستعارها مني – أن أصدقاءه قد تركوا كاميراتهم ، وأخذوا يستعملون كاميرتي الـ ” رهيبة ” كما قالوا ، على حد قوله ! لِما بها من مميزات رائعة بمعنى الكلمة.

رغم أنها ليست كاميرا إحترافية جداً ( وأنا لست محترفة تصوير ) ، إلا أن بها مميزات لا يجيد إستعمالها إلا مصور محترف.

وهنا إزدت فخراً بعدم الندم على تمسكي بشراء كاميرا من نوع ” كانون ” ، رغم كل المحولات التي كانت لإقناعي بشراء كاميرا من نوع آخر ، ذات لون أزهى وحجم أصغر. فكنت مقتنعة – وما زلت – أن كاميرة ” كانون ” بها مواصفات ممتازة عن غيرها ، ولكني أيضاً لا أنكر أو أجحد مميزات الأنواع الأخرى ، فلكلٍ ما يخصه ويميزه عن غيره ، كما البشر ..!

ـ صفات عامة عن الكاميرا :-

الإسم: Canon PowerShot SX110 IS

دقة التصوير: 9.0 ميغا بيكسيل

بؤرة بصرية: 10X

الوزن: 285 غرام

تركيز أوتوماتيكي + يدوي

مسافة التركيز: 50 سم ، كحد أدنى

تحتوي على خاصية الماكرو

يمكن تشخيص (تحديد) وجه

تصوير فيديو ، مع إمكانية تحديد اللون والإضاءة

… وصِفات أخرى كثيرة ، جميلة ، ومفيدة لمختلف الأزمنة والأمكنة …

كن قنوعاً دائماً ، وثق بمعلوماتك وآرائك ، ولا تتردد كثيراً أمام ” كانون ” !

(:

4 تعليقات»

  striker wrote @

الله يعينيك
الفراق صعب كأنو قلبك على نار
وبعد طول أنتظار ياخسارة ……

  The Heart wrote @

لا خي .. فداهم … D:

  عمر عاصي wrote @

ما شاء الله ، ابارك لك التطور في المدونة
وأبارك لك بهذه الكاميرا🙂

موضوعك هذا أصنفه تحت : الجنون الفوتوغرافي🙂

ودمتم مبدعين

  The Heart wrote @

قد يكون تصنيفاً جيداً .. فالجميع حولي شهدوا حالة جنوني ، في غياب كاميرتي …🙂

الإبداع بدأ من حيث أنتم …🙂

إحترامي


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: